سياسة الجودة

الاتصالات، واستكمال إجراءات تحسين جودة “

هدفنا على المدى الطويل هو النمو الشخصي والمهني، تحققت من خلال رضا العملاء، ودراسة والشركاء والموظفين.

لهذه النوعية يصبح الاستراتيجية الأساسية لدينا من أجل البقاء وضمان نمو مطرد المستقبل.

الزبائن يطلبون منا للخدمات المهنية: فمن مسؤوليتنا أن نعطيهم ما يتوقعون أنه يسعى خلاف ذلك الارتياح في أي مكان آخر. هدفنا هو تقديم خدمات عالية الجودة، وفقا للمواعيد المدنية والضريبية، وبسعر معقول.

لتحقيق والمحافظة على هذا الهدف، ونحن نعتبر القوة التي لالنفوذ:

التدريب والتحديث المستمر للموظفين؛

فتح قنوات الاتصال مع العميل من أجل إعلام والاحتفاظ بها ويطمئن.

المتعاونين يطلب للعمل في بيئة آمنة وسلمية ومرضية اقتصاديا: من مسؤوليتنا الاعتراف كفاءات وقدرات، وتشجيع العمل الجماعي والتواصل مفتوح، وإعطاء كل الإشباع عن العمل بصورة جيدة.

طلبت الشركة إلى وضعها في السوق الراقية ويكون في صوم ومعترف بها في بيئة اجتماعية خاصة بهم كهيكل جدي وموثوق بها: فمن مسؤوليتنا للسماح التحسين المستمر للعمليات عملنا من أجل الحد من فرص وجود أية مخالفات.

يتساءلون الأعضاء لزيادة القيمة الاقتصادية للشركة تركز على كل من الربحية وأن عودة النقدية للاستثمارات: إنها مسؤوليتنا أن نضمن أن التزامات جميع تسمح على عائد معقول على الاستثمار لتحفيز إعادة استثمارها في الشركة.

في أزمة كبيرة، وهدفنا على المدى المتوسط ​​هو “العبارة” واقع المنظمة وذلك على مدى الأزمة التي تؤثر على جميع القطاعات، دائما الاستجابة لمطالب العملاء والموظفين، من شركة وتقاسم مساهميها طريق تحسين ورصد هيكل لتطور نفسها باستمرار، وضمان تلك القيم من الأمن والموثوقية التي المؤمن حتى الآن.

لفترة السنتين 2015-2016 لا تزال كلمات السر ليتم رفع مستوى عمليات تدريب الموظفين والمتعاونين من الشركة، وتعزيز صيانة والنمو المستمر لمهاراتهم المهنية، ولكن أيضا لغة الكمبيوتر، واختيار تكرير و” اكتساب عملاء، وتوجيه أساسا الانتباه إلى شركات مساهمة و / أو صلبة وتحفيز رؤوس الأموال من وجهة نظر مهنية للعرض، وذلك على حساب الشركات الصغيرة وأقل إثارة للاهتمام.

وبمجرد تحقيقه، لا بد من الاعتراف بكل موضوعية وتعاد إلى مستوى أعلى لتحفيز التحسين المستمر وتقديم أدائنا بشكل متزايد فعالية وكفاءة.

Studipa-logo_studi professionali associati

LA DIREZIONE GENERALE

 Dott. Maurizio Dal Mas